منتديات توات العربية العالمية

العودة منتديات توات العربية العالمية > منتديات الأسرة > عالم حواء

الملاحظات


www.storegoo.com


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم10-01-2013, 05:35 PMرقم المشاركة : 1
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


جديدأوراق الورد في بيوتنا



أوراق الورد



إلى تلك الورود الذابلة في الركن المهجور من بيوتنا نعتذر إليك... فقد أهملنا أوراقك وراعينا أشواكك !

إنها حوارات مع الزوجين أوراق ورد متناثرة في جنبات عشكم الجميل موجهة إلى وحدة الأسرة تفيض منها شعاع أمل وزهرة حب ودفء عاطفة ومودة ورحمة....





أوراق الورد








المواضيع المتشابهه:


H,vhr hg,v] td fd,jkh





رد مع اقتباس

قديم10-01-2013, 05:37 PMرقم المشاركة : 2
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا





قالت أم لابنتها ليلة زفافها وهي تودعها

اي بنية انك فارقت بيتك الذي منه خرجت ومخدعك الذي فيه درجت الى مخدع لم تعرفينه وقرين لم تألفيه , فكوني له أمة يكن لك عبدا واحفظي له خصالا عشر.

الاولى و الثانية , فاصحبيه بالقناعة , وعاشريه بحسن السمع والطاعه.......

واما الثالثة و الرابعة , فالتفقد لموضع عينه وأنفه فلا تقع عينه منك على قبيح , ولا يشم منك الا أطيب ريح............

وأما الخامسة والسادسة : فالتفقد لوقت طعامه ومنامه..... فان تواتر الجوع ملهبة وتنغيص النوم مغضبة....

وأما السابعة والثامنة : فالاحتراس بماله والاهتمام بعياله... فملاك الأمر في مال : حسن التقدير . وفي العيال : حسن التدبير....

وأما التاسعة والعاشرة : فلا تعصين له أمرا" ولا تفشين له سرا"...

فانك ان خالفته أو غرت صدره , وان فشيت سره لم تأمني غدره...
ثم اياك والفرح بين يديه , اذا كان مهتما" , والكابة بين يديه اذا كان فرحا"...
فأن الخصلة الأولى من التقصير . والثانية من التكدير......

وكوني أشد الناس له اعظاما" , يكن أشدهم لك اكراما"...
واعلمي أنك لاتصلين الى ماتجبين حتى تؤثري رضاه على رضاك
وهواه على هواك فيما أحبيت وكرهت , والله يحفظك.....










رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:39 PMرقم المشاركة : 3
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا





الإمام احمد بن حنبل رحمه الله..
من وصيته لابنه يوم زواجه .. :

أي بني:
إنّك لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عني واحرص عليها:

أما الأولى والثانية:
.فإنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب، فلا تبخل على زوجتك بذلك،فإن بخلت جعلت بينك وبينها حجابًا من الجفوة ونقصًا في المودة.

وأما الثالثة:
فإن النساء يكرهنَ الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.

وأما الرابعة:
فإنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن في كل أحوالك كذلك.

أما الخامسة:
فإنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها، وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا، فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه وإن أظهر لُـہ غير ذلك.

أما السادسة:
فإنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد، فإمّا أنت وإمّا أهلها، فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه إلى حياتك اليومية.

والسابعة:
إنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها، وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيبًا فيها "فالحاجب زيّنه العِوَجُ"، فلا تحمل عليها إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيهاتحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها، ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك، ولكن كن دائما معها بين بين.

أما الثامنة:
فإنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف، فإن أحسنت لإحداهنّ دهرًا ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيرًا قط، فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها، فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.

أما التاسعة:
فإنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي، حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات فقد أسقط عنها الصلاة نهائيًا في هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها، فكن معها في هذه الأحوال ربانيا كماخفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.

أما العاشرة:
فاعلم أن المرأة أسيرة عندك،
فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع و خير شريك








رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:41 PMرقم المشاركة : 4
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا








الزوجة تصلي الظهر وهي صائمه ثم تبدأ بتحضير ما لَذ وطاب و تتحمل درجة حرارة الصيف و حرارة الفرن ويحرق الحساء أصابعها وهي تفكر بمنظر المائدة .....

زوجي يحب السلطة , وابني يحب الفطائر وابنتي تحب الشوربة تشعر بفرح يغمر قلبها ، وتنتظر لحظة الاذان لترى وجوههم راضيه عن ما صنعته ..

وتأتي تلك اللحظة فيقول أحدهم الشوربة ما فيها ملح ..ويتذمر الاخر " لماذا لم تفعلي كذا !

- فكروا قبل أن تنطقوا .. ! واحمدوا الله على الزوجة الصالحة والام المجاهدة.....!








رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:43 PMرقم المشاركة : 5
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا








قال لزوجته مازحاً : هل هناك رجل أجمل مني ؟

صمتت ، ثم قالت : ... لا أدري

فقال : إذن أفضل مني ؟

قالت : لا أدري أيضاً

أو رجل أرقّ مني ؟ قالت : قلت لك لا أدري

قال : كيف لا تدرين ؟

قالت ..

نعم لا أدري فكيف أنظر إلى غيرك من الرجال و أنت معي

كيف لي أن أرى غيرك وقد كتبك الله لي زوجاً في الدنيا والجنة

هــذه هــي الأنــثى بـــرقتها وإيمــانها









رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:46 PMرقم المشاركة : 6
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا










سئلت زوجة لِمَ زوجك يحبكِ ، ولا يرى فى الكون غيرك ؟

وهناك من هن أجمل منكِ ؟!

قالت....... :

قد لا أكون الأجمـــل.. وقد لا أكون الأروع ..

ولكن إن آذانى زوجى أصفح ..

و إن جاءنى مهموماَ اسمع ..

و إن أعطانى كثيرا أمدح ..

و إن أعطانى قليلا أقنع .

هكذا علمنّى ربى ..

..الود لا أقطع ..والطاعة لا أمنع ..

ومهما حصّدت شوكا أظل للورد أزرع








رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:48 PMرقم المشاركة : 7
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا









كلمــا حاول " أحدهمـ " لفت نظرها بحبه وإعجابه بها ..

فرت إلى الله وبعدت عن هذه الفتنه بأي شكل من الأشكال ..

وذات مره تركت نفسها وقالت " لن يلفت نظري أحداً مهما فعل "

ولكنها أخطأت عندما ظنت ان قلبها قوى للكفاية حتى تواجه حب أحدهمـ لها !

أخد هو يلفت انظارها بكلامـه .. واخدت هي تقاومـ ..

حتى تغلب قلبها على عقلها !

ولفت انظارها هي له ايضا وبدأ عندما يغيب تبحث عنه في صمت دون ان يشعر هو !

وبدأ هو يغيب عنها ويبعد أكثر فأكثر بعد ما لفت انتباها له !

وبدأت هي تتألمـ من شده اشتياقها له وغيرتها عليه !

وكل هذا الوقت قلبها هو المتحكمـ بها !

وعندما لاحظت ميل قلبها له ومضايقتها الشديدة في عدمـ وجوده

أخدت تبكى فى صلاتها وتناجى ربها " يا ربــى لقد تركت قلبى يعجب به وتركت قلبى يتحكمـ بى فأرجع الى صوابى يا الله .. واغفر لى يارب "

" بكـ استجير يا الله "

ربى رجعني الى قلبي النقي الذى طالما وعدني انه لمـ يحب غير زوجي وفقط ولا تدخل قلبي حب أحداً سواكـ








رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:52 PMرقم المشاركة : 8
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا







من روائع الغزل..

دخل الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنه
على زوجته فاطمة الزهراء بنت الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

ورأى في فمها عُود أراك تستاك به ، فأنشد قائلا :

أتغيب يا عـود الأراكِ بثغرها ..ما خِفت يا عـــود الأراك أراك ؟
لو كُنت أهلاً القتــال قَتلتــك .. ما فاز منها يا سِواكُ ســـواكَ

رَبنــا هب لنا من أزواجنــا وذُرياتنـا قُرة أعَين








رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:54 PMرقم المشاركة : 9
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا





قصة رجل يرزق بالبنات

كان رجل يرزق بالبنات فكانت عنده ست من البنات

وكانت زوجته حاملاً فكان يخشى أن تلد بنتاً وهو يرغب بالولد..

فعزم في نفسه على طلاقها إن هي جاءت ببنت!

ونام تلك الليلة فرأى في نومه كأن القيامة قد قامت وحضرت النار

فكان كلما أخذوا به إلى أحد أبواب النار وجد إحدى بناته تدافع عنه

وتمنعه من دخول النار حتى مر على ستة أبواب من أبواب جهنم،

وفي كل باب تقف إحدى البنات لتحجزه من دخول النار سوى الباب

السابع فانتبه مذعوراً وعرف خطأ ما نواه وما عزم عليه فندم على

ذلك ودعا ربه وقال اللهم ارزقنا السابعة







رد مع اقتباس
قديم10-01-2013, 05:58 PMرقم المشاركة : 10
الإبن البار
:: عضو نشيط ::

الصورة الرمزية الإبن البار







علم الدولة

المستوى :

الحياة/ 0 / 98

النشاط 12 / 2622
المؤشر 94%

الإبن البار غير متواجد حالياً


افتراضيرد: أوراق الورد في بيوتنا






أنهى صلاته واتجه نحو زوجته ..جلس بجانبها

و مسك يدها ، وبدأ بتفرقة أصابعها وهو يتمتم ..

سألته : ماذا تقول ؟

أجابها : لقد انتهيت لتوي من الصلاة فأردت أن..

أسبح على يديك لتشاركيني الجزاء .. علنا به ندخل الجنة سويا ..

..هذا هو الحب .. هذا هو الوفاء .. هذا هو الاخلاص...






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع‎
رابط مباشر للموضوع : 
كود BB للمنتديات :  
كود HTML : 
طباعة الموضوع طباعة الموضوعإشترك في الموضوع إشترك في الموضوعإرسل الموضوع لصديق إرسل الموضوع لصديق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap

:: خريطة المنتدى - Site Map ::

تحميل جميع البرامج - مشاهدة صور و شروحات في منتديات توات بدون تسجيل


الساعة الآن 11:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لـtawwat Powered by vBulletin ® مننديات توات حقوق الطبع والنشر© 2011 - 2010